Writings

فوز القرن الحادي و العشرين

By January 3, 2011April 5th, 2017No Comments

هذا ما علمتنا اياه الفراشي الملونة. بحر من المشاعر الغير مبررة و عالم لا متناه من النكران وأهم ما بها من مرونات فنية أوصلتنا لحقبة لم نعد نفرّق بين اللون والحرف. حتى لو كانت أحرف ملونة لأننا لم نعد نستطيع أن نجد لغة بيننا نتصارح بها وكأن الفن قد خرج عن بوتقة التعددية وأصبح حزب متعدد الاتجاهات.

كنا ومازلنا نقول أن البدايات هي دائماً خيوط معقدة وكل ما نحتاجه في فك هذه العقد هو الزمن. والزمن هو الكفيل في اتمامه حتى وصلنا إلى ما بعد النهاية إن جاز التعبير. لكننا كنا مخطئين، اللوحة كانت أبسط بكثير من هذه العقد التي تملكتنا عقود من الزمن. عقد حولتنا إلى دمى لا تكترث بصانعها وكيف للدمية أن تدرك صانعها. نحن لا نعتذر عن الكم الهائل الذي سببناه لكم من مشاعر، وإن كنا سنعتذر يوماً، فلأننا لم نضخم هذه المشاعر أكثر. فوحدها المشاعر تستطيع أن تجعل من أفكارنا أمثلة غير مبررة وتعطينا اليقين في أن نصل لحقيقة لا ندركها.

 نذكركم جيداً… ونذكر كل تفاصيل وجوهكم عندما تنظرون لنا. نحن لا نخجل بأعمالنا، بل نخجل بما تتناقله أعصابكم في وجوهكم من رسائل تصنعنا. لقد انتظرناكم من زمن بعيد، أنتم اللذين تقرأون ما لا نكتبه وتشترون ما لا نبيعه. أنتم ارثنا وكم انتظرنا أن نقتل أباءنا كي نفوز بكم.

Personal Manifesto

I am a situationist. I believe in nothing.

Read complete manifesto

nedaa.elias[at]gmail.com